• الساعة الآن 05:32 PM
  • 23℃ صنعاء, اليمن
  • -18℃ صنعاء, اليمن

الأمن والسلامة المفقودة في صنعاء

news-details

 

 

 

قال صديقي الراوي .. هل تابعت الكارثة التي حدثت في صنعاء وراح ضحيتها أشخاص ابرياء ؟.. قلت له يا صديقي العزيز أي كارثة فقد كثرت الكوارث في بلدنا وخاصة التي يذهب ضحيتها مواطنين ابرياء فمن كوارث الحوادث المرورية إلى كوارث المبيدات فعن اي كارثة تتحدث؟.
قال صديقي الراوي .. قبل يومين انهار جدار مرنع قبة المهدي فوق العمال الذين كانوا يعملون على إعادة بنائه وتوفي أربعة عمال ومازال أربعة اخرين في العناية المركزة .. قلت له يا صديقي الراوي.. نعم سمعت بها بل وذهبت انا وبعض الزملاء إلى الموقع نفسه .
قال صديقي الراوي .. هل تعلم يا صديقي الصحفي أن هناك عشرات بل مئات  الابرياء يموتون سنويا نتيجة انعدام إجراءات  الأمن والسلامة المهنية في كافة المرافق الحكومية والخاصة والمصانع والمعامل والورش وحتى في الأعمال اليومية .. قلت له يا صديقي الراوي.. كلام مؤلم أن نسمع ونرى هؤلاء الضحايا يسقطون في كل وقت جراء حوادث ناتجة عن عدم الاهتمام بإتباع إجراءات السلامة المهنية.
قال صديقي الراوي ..من هي الجهة المسئولة عن تنظيم هذه العملية ؟.. قلت له يا صديقي الراوي.. اعتقد انها مصلحة الدفاع المدني  التي يفترض أنها الجهة المسئولة عن هذه الأمور لكنها فعلا غائبة وبعيدة ولانجدها سوى في عمليات فرض الجباية على الجهات واستلام رسوم على كل ترخيص لأي مشروع تجاري اما بقية الأمور فلاتهتم بها.
قال صديقي الراوي.. لماذا أغلب  اجهزتنا ومؤسساتنا الحكومية تركز على عمليات الجباية فقط دون الاهتمام ببقية الأمور التي يفترض أنها من اولوياتها لحماية المواطن والحفاظ على سلامته؟ .. قلت له يا صديقي الراوي.. الكثير من المؤسسات والاجهزة الحكومية يهمها فقط الجباية وليس حياة الناس وخاصة الجهات التي لها علاقة مباشرة بهذه القضايا ومنها المرور والدفاع المدني وآلاف  الضحايا يسقطون وفيات وجرحى وخسائر تقدر بمليارات الريالات جراء الحوادث المرورية في بلادنا دون أن نجد اي تحرك جاد وأيضا كم من  المواطنين يسقطون جراء انعدام إجراءات الأمن  والسلامة والجهات المعنية في سبات عميق وكان الأمر لايعنيها وهل تعرف ان لدينا ماتسمى اللجنة العليا للدفاع المدني والامن والسلامة  تستلم مخصصات بدل جلسات واجتماعات لكننا لم نلمس اي اثر ايجابي لدورها في المجتمع فمازال الوضع كما هو فوعي الناس غائب تجاه قضايا  الامن والسلامة  المهنية ويتطلب من هذه اللجنة ان تقوم بدورها على اعتبار انه تم تشكيلها من اغلب الجهات المعنية ومنها الاعلام والأوقاف والإرشاد الذين غاب دورهم تماما فوسائل الاعلام انشغلت بأمور اخرى غير خدمة المجتمع والخطباء والمرشدين تحولوا إلى السياسة بدلاً عن تنوير الناس بأمور دينهم ودنياهم فهل يمكن ان تعمل اللجنة على تفعيل دورها ونشاطها وتحلل المبالغ التي تستلمها كمرتبات وكبدل جلسات وتنقذ حياة الكثير من الناس الذين يقعون ضحايا لتصرفات يمكن تفاديها بقليل من الوعي؟ .
قال صديقي الراوي.. اذا كانت هذه اللجنة وكافة  الجهات لاتقوم بدورها على الوجه المطلوب فأين دور قيادة الدولة والحكومة لمحاسبتها وتغيير مسئوليها بأشخاص أكفاء لإدارتها بكل مسئولية واقتدار بدلا عن الفاشلين والعاجزين ؟.. قلت له يا صديقي الراوي.. هذا هو المفترض لكن يبدو أن مايدور أو ما يردده البعض بأن هؤلاء اما يدفعون ثمن البقاء في مناصبهم واماكنهم مثل مدير شرطة المقربعين الكذاب أو من المقربين مثل رئيس مصلحة الدفاع المدني وبالتالي فكلاهما لديه حصانة حتى لو مات المواطن أو خسرت البلاد بسبب عدم قيامهما بمهامهما.
قال صديقي الراوي.. هل يعقل أن يكون بفاء اي شخص فاشل أو فاسد أو عاجز على حساب أرواح الناس وممتلكاتهم ؟  .. قلت له يا صديقي الراوي.. هذا هو الحاصل في بلادنا حياة الناس وأرواحهم وممتلكاتهم ليس لها قيمة والا لكنا رأينا تغييرا في قيادة الجهات المعنية بالسلامة المهنية والمرورية الفاشلة فورا.
قال صديقي الراوي.. نتمنى أن تصل الرسالة إلى من يهمه الأمر وان نرى تغييرا حقيقيا فيما يتعلق بالجهات الحكومية المسئولة عن الأمن والسلامة المهنية والمرورية سواء من حيث الأشخاص أو المهام والواجبات ونشر الوعي المجتمعي حول اهمية قضايا الأمن والسلامة المهنية في كافة الأماكن اذا كان ثمة حرص على حياة الأبرياء وممتلكاتهم .. وهل ستكون هذه الكارثة جرس تنبيه لإنقاذ الناس من كوارث و حوادث وموت محقق بسبب اهمال إجراءات الأمن والسلامة ام ان الحادثة ستمر مرور الكرام ويبقى الموت يحاصر المواطن اليمني في ظل غياب الدولة والحكومة عن واجباتها تجاهه؟؟؟..

شارك المقال: