• الساعة الآن 05:05 PM
  • 23℃ صنعاء, اليمن
  • -18℃ صنعاء, اليمن

‏ملاحظات أولية على ما نشرته جماعة أنصار الله بشأن "خلية التجسس" (1)

news-details


 

- ما نُشر حتى الآن البيان + اعترافات 9 مواطنين لا يمكن وصفه بأنه اعترافات تجسسية مخابراتية بالمعنى المهني، وهو أقرب إلى شغل "صحافة استقصائية" مع فارق أن المُعد هنا يمارس التعذيب لينتزع اعترافات على مقاس فرضياته المسبقة، بل ويجعلون المتهم يقوم بنفسه بتحليل وتفسير تصرفاته وفقا للمفهوم الذي تريد الجماعة تسويقه!

- واضح أن الجماعة استفادت من القدرات الصحفية لوكيل جهازها (الامن والمخابرات) فواز حسين نشوان، والاعترافات مصممة أساسا كشغل صحفي أكثر منها أمني، وبصماته واضحة في تلفيق وربط و(شعبطة) القضايا ببعضها، إضافة إلى بصمات الصياغة الفهلوية المتذاكية كالعادة لعبدالله بن عامر (سَبق لبن عامر أن أعد ملفات مماثلة خلال السنوات الماضية استنادا إلى وثائق وأرشيف الأمن القومي والتوجيه المعنوي).

- الأشخاص المتهمون حتى الآن (9) هم موظفين محليين معروفين بالسفارة وبعضهم التقارير التي عرضت جزءا من عملهم المعروف وهو بشكل عام عموميات وليست معلومات دقيقة في أغلبها.

- حرصت الجماعة على تقسيم الاعترافات إلى ملفات تتناسب مع مسارات التعبئة التي تشتغل عليها والهدف ليس قطع (الذراع الاستخبارية وتصميت المصادر) كما هو هدف أي جهاز استخباري في العالم، وإنما الهدف تعبوي في سياق ترهيب الناس أولا وتضخيم بعبع الخارج المتآمر والخبيث في ذهنية الناس ثانيا.

- الجديد في الأمر حتى الآن هو نشر الجماعة وثيقة داخلية للسفارة الأمريكية بتاريخ ٢٠١٧، والسؤال هنا كيف حصلت الجماعة على الوثيقة؟!

شارك المقال: